20 ديسمبر 2020

القدس المحتلة - فلسطين

اقتحم المتطرف يهودا غليك برفقة مستوطنين صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، وأدوا طقوسًا تلمودية.

 

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين بدءًا من دخولهم عبر باب المغاربة، وتجولهم في باحات الأقصى، وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن 43 متطرفًا بينهم "غليك" اقتحموا المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في ساحاته، بالإضافة إلى اقتحام 3 ضباط من شرطة الاحتلال.

 

وأوضحت أن المستوطنين تلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحات الأقصى، ومنطقة مصلى باب الرحمة.

 

وفتشت شرطة الاحتلال المتمركزة على أبواب الأقصى حقائب المصلين قبيل دخولهم للمسجد، ودققت في هوياتهم الشخصية، كما أوقفت فتاة في صحن قبة الصخرة المشرفة وفتشت حقيبتها.

 

وكانت سلطات الاحتلال مددت الشهر الماضي اقتحامات المستوطنين بالفترة المسائية لمدة نصف ساعة إضافية، لتصبح ما بين الساعة 12:30 حتى الساعة 2:00 بدلًا من الساعة 1:30.

 

ويقتحم المستوطنون باحات الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) على فترتين صباحية ومسائية، وسط أعمال استفزازية، وبحماية مشددة من شرطة الاحتلال.

 

يمكنكم التواصل مع المنسق العام للمهرجان المخرج : سعود مهنا عبر الواتس أب على الرقم: 00972595381081